منتديات الطريق والحق



أهلا وسهلا بك أخي/أختي : يشرفنا أن نقدم لك خدمتنا مجانية وبدون طلب تسجيل
يمكنك تصفح الموقع كما يمكنك تحميل ما شئت




موقع مسيحى يتناول مواضيع روحية وترانيم وعظات وأخبار مسيحية
 
الرئيسيةالصفحة الرئيسيةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي» يوحنا 6:14
ادارة المنتدى تندد بالهجمات الغوغائية على مسيحي العراق ومصر وتعزي اسر الضحايا
الان يمكنك الاعلان فى موقع ومتديات الطريق والحق مجانا ضع اعلانك .....و سيتم ادراجه فورا .... الخدمة مجانية  فلا تستغرب لأنها أحد سياستنا ....
الادارة غير مسئولة عن الروابط الخارجية لذا يرجي التحقق منها ..... كما نخلي مسئوليتنا عن أي ارقام مزيفة او ايميلات يتبنى أصحابها اتجاهات او أغراض خاصة داخل الاعلانات .... لذا نرجو منكم توخي الحذر مع الجهة الغير معلومة لديكم
من أفضل الطرق لمواجهة التطرف هي ان تطور نفسك وتكون الأفضل في مجالك وأن تحافظ على مبادئك وترفض العنف والظلم وتتصدى له سلمياً كما علمنا المسيح وألا تسكت عن خطأ وأن تحارب قوات الظلام وأن تحافظ على تعاليم المسيحية الفريدة وتعمل كسفير للمسيح ولا تتشبه بأبناء الظلام ... 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» تعليق على فيديو _ المتنيح القمص صليب سوريال يحكى الصلح بين البابا كيرلس والمسكين
الخميس مارس 08, 2018 10:56 pm من طرف مكرم زكى شنوده

» تعليق-ج1-على كتاب المسكين_ التجسد الإلهى للقديس كيرلس
الإثنين مارس 05, 2018 12:44 pm من طرف مكرم زكى شنوده

» مخطوط رقم Cop 12-11 –من عام 1423م - قبطى عربى - صفحات مفردة- يشمل كل رسائل الإنجيل
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:01 pm من طرف مكرم زكى شنوده

» من هو القبطى الخائن الذى حرَّض الأمن على منع تصوير المخطوطات القبطية بعد موافقة البابا؟
الأحد فبراير 11, 2018 1:22 am من طرف مكرم زكى شنوده

» مخطوط رقم: COP 2- 6 - نبوات أشعياء - 1379م - صفحات متوضبة –مع ترقيم الإصحاحات بالترقيم الحديث
الإثنين يناير 22, 2018 4:34 pm من طرف مكرم زكى شنوده

» فلنحترس من شيطان تنكيد الأعياد
الإثنين يناير 01, 2018 11:29 pm من طرف مكرم زكى شنوده

» صور رسالة رومية من البردية الأقدم من عام 200م
الخميس ديسمبر 14, 2017 9:09 pm من طرف مكرم زكى شنوده

» تعليقاً على فيديو:- "الأب متى المسكين والانفتاح على الكنيسة الجامعة ــ الأنبا إبيفانيوس
الإثنين نوفمبر 06, 2017 12:04 am من طرف مكرم زكى شنوده

» مخطوط يدحض الخلقيدونية بإقتدار ، ولكن مدسوس خلقيدونيات ببعض نسخه
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 7:03 pm من طرف مكرم زكى شنوده

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الخميس فبراير 16, 2012 9:28 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات الطريق والحق على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات الطريق والحق على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 زكريا النبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hwaalrab
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 29
العمل/الترفيه : dentist
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: زكريا النبي   الأحد مارس 14, 2010 2:22 pm



من هو زكريا؟


حديثنا عن زكريا النبي المُسمّى ”زكريا بن عدو“. وهو صاحب سفر زكريا، السفر الحادي عشر بين أسفار الأنبياء الصغار. وقد كان معاصرًا لحجَّي النبي، وقد أرسلهما الله معًا لتوصيل رسالته إلى البقية التي عادت من السبي إلى بابل. وتوجد بعض التواريخ الهامة اللازم معرفتها لمن يريد أن يدرس أحداث هذه الفترة:

- السبي الأول إلى بابل حوالي سنة 605 ق.م.

- سقوط أورشليم أمام جيوش بابل حوالي سنة 587 ق.م.

- أول بقية عادت من السبي إلى أورشليم حوالي سنة 538 ق.م.

- بدء خدمة حجَّي وزكريا النبيين حوالي سنة 520 ق.م.

- اكتمال بناء الهيكل حوالي سنة 516 ق.م.



كان الهدف الأول للبقية الراجعة من بابل: بناء هيكل الرب. وبدأوا فعلاً العمل بهمّة ونشاط، لكنهم سرعان ما تراخوا ثم توقفَّوا. فأرسل الله حجَّي وزكريا لهم برسائل متعددة لإيقاظهم. كانت رسائل حجَّي تتصف بالتوبيخ والحثّ على العمل، أما زكريا فبالتشجيع واستحضار الرجاء.


زكريا تعني ”الرب يذكر“. وفي معنى اسمه باعث قوي لشعبه على الاستمرار في العمل؛ إذ أن عين الرب عليهم، وهو يلاحظهم، ولا يمكن أن ينساهم، حتى لو بدت كل الظروف صعبة ومؤلمة.

وقد كان زكريا - على أغلب الظن - صغير السن، مجرد غلام (2: 4)؛ لكن الله استخدمه في رسالة عظيمة يمكن أن نسميها: ”كلام طيب وكلام تعزية“.


رسالة زكريا


لما بدأ زكريا رسالته، كان مشروع بناء الهيكل في تقدُّم مستمر. لكن بسبب ضخامة المسؤولية، وقِلّة الموارد، وضعف الامكانيات؛ بدأت أعراض الإعياء تظهر عليهم. ويبدو أن زكريا أحسّ بالحالة، وخاف عليهم من الخوران والتوقف، فجاء لهم بكلمات مناسبة من عند الرب، دفعهم بها للاستمرار. وبالفعل استمر الشعب، واكتمل بناء الهيكل بعد أربع سنوات.

وقد احتوت رسالة زكريا على رؤى وإعلانات عديدة؛ فالأصحاحات 1 حتى 6 تحتوي على ثمانِ رؤى، والأصحاحات 9 حتى 14 تحتوي على مجموعة نبوات، أما أصحاحي 7 و8 فبهما إجابات لأسئلة كانت لدى الشعب.

في رؤى زكريا المتتالية، نرى رسالة واضحة من الله لهم، تتلخص في أنه هو وحده صاحب السلطان على كل أمم الأرض.

كانوا محاطين بشعوب أكثر وأقوى، كانوا يشعرون بالضعف والمحدودية، كانوا يخافون من أعدائهم. وأراد الرب أن تتحول عيونهم مما حولهم، وممن يحيطون بهم، إليه هو وحده: سيد الأرض كلها، والممسك بزمام كل شيء.




والرؤيا الخامسة المدوَّنة في الأصحاح الرابع، لنا فيها دروس روحية هامة:

1- «لا بالقدرة ولا بالقوة بل بروحي قال رب الجنود» (4: 6). إن عمل الله لا يُنجَز بالوسائط البشرية، ولا بالكفاءة الإنسانية، بل بقوة روح الله. كان زربابل يشعر بجسامة المسؤولية وكأنها كالجبل الذي يعترض طريقه. لذا أتته الكلمات: «من أنت أيها الجبل العظيم؟ أمام زربابل تصير سهلاً»؛ كيف؟ لأن العمل سيتم بقوة روح الله. ألم يقُل المسيح لتلاميذه: «لكنكم ستنالون قوة متى حَلّ الروح القدس عليكم وتكونون لي شهودًا...» (أعمال1: Cool. ألم يشجِّع بولس تيموثاوس بالقول: «لأن الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح» (2تيموثاوس1: 7).

2- «لأنه من ازدرى بيوم الأمور الصغيرة» (4: 10). الله يُسَرّ أن يستخدم الأمور الصغيرة، فقد استخدم عصا موسى (خروج4: 2)، ومقلاع داود (1صموئيل17)، ولحي حمار (قضاة15: 15)، ووتد خيمة (قضاة4: 21)، وأرغفة شعير مع سمك قليل (يوحنا6: 9). وهو يستخدم الصغار أيضًا كإرميا وزكريا ويوشيا.

إن قوّته تظهر في ضعفنا, ألا يشجعنا هذا أن نضع نفوسنا وما لدينا بين يديه فيستخدمنا لمجده؟!



زكريا والمسيح

في القسم الثاني من السفر يحدِّثنا زكريا عن المسيح، وربما يكون هو النبي التالي لإشعياء في عدد النبوات عن المسيح. وقد تنبأ عن المجيئين الأول والثاني.

عن مجيئه الأول تحدّث عن دخوله إلى أورشليم متضعًا (9: 9)، وعن الثمن الذي ثمّنوه به وهو ثلاثين من الفضة (11: 12،13)، وعن ضرب الراعي بسيف الدينونة الرهيب (13: 7).

وعن مجيئه الثاني يذكر بوضوح ظهوره بقوة فائقة ومجد عظيم، حتى أنه عندما تمسّ قدماه جبل الزيتون سينشقّ إلى اثنين (14: 3،4). وفي ظهوره سيُعرف من شعبه الذي سبق ورفضه، فينظرون إليه كمن طعنوه، ويتوبون عن جرمهم الذي اقترفوه (12: 10).



هذه رسالة هذا الرجل العظيم، الذي عاش في أيام صعبة، وعاصر ظروفًا قاسية، لكنه خدم بأمانة، وأعلن رسالة الله بوضوح، ولمّع الرجاء قدام شعبه، مستحضرًا شخص المسيح أمامهم. فلنتشجَّع نحن أيضًا عالمين أنه «لا بالقدرة ولا بالقوة، بل بروحي قال رب الجنود».



بقلم
يوسف رياض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زكريا النبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الطريق والحق :: +++المنتدى المسيحى+++ :: كنيسة الكتاب المقدس :: شخصيات كتابية من العهدين-
انتقل الى: